السبت، 8 يونيو، 2013

فى وداع الشمال والجنوب (1) حوار


كوزاى : شكرا على العود
 جيميرى: مش مهم
كوزاى: لماذا لم تقولى لى من البداية إنها هديتك
جيميرى: أردت أن أحسن العلاقه بينك وبين زينب
كوزاى: هل بالفعل لأجل هذا السبب ؟
جيميرى : نعم - قمت بعمل تافه
مجرد عود لا أساس له خلق مشكلة أليس كذلك
كوزاى: لا - لم يكن هناك مشكلة
لا - أقصد إنه مهم جدا بالنسبة لى
جيميرى : ولكن لو أشترتها زينب كان سيكون أهم
بدل أن أكحلها عميتها
كوزاى: لا ليس كذلك- ليس كذلك

مافهمته من الحياة هو أن هناك بعض الأمور التى يمكن القول إنها
لن تحدث فى هذه الحياة
ليته شئ مثل العود يمكن أن يكون حلا لكل شئ
ليته يستطيع أن يزيل كل العقبات والمستحيلات
ولكن لا يمكن
إذا لم يكتمل شئ ما المرة الأولى فلن يكتمل
بعض أنواع الحب تكون مستحيلة
ربما أن نقفل على هذا الحب فى قلوبنا هو عبارة عن إثم أيضا
ولكن ربما كانا سيحبان بعضهما كثيرا
لو لم يكن هناك بعض الأستحالات
ربما أحبها قبل الجميع
وأكثر من كل شئ
ولكن عندما يمر الوقت سيمر معه
إذا لم يحدث ذلك فى نفس اليوم ونفس الساعة ونفس الدقيقة
فلن يحدث أبدا لأن العودة إلى الماضى مستحيلة


 جيميرى: هذه هى الحياة
لا يوجد شئ إسمه مستحيل
كوزاى : نعم نعم
لا نعرف ماذا تُخبئ لنا الحياة
ولكننى أعرف ماهو الشئ الذى لن يحث أبدا
مثلا أنا وأنتِ
هل من الممكن أن نكون سوية؟
جيميرى: بالطبع مستحيل


جيميرى: البوصلة دائما تتجه نحو الشمال (كوزاى بالتركى )
عندما يفقد المرء وجهته
ولا يوجد صوت ولا ضوء كى يدله على الطريق
وعندما يفقد كل إدراكه
وعندما لا يعلم إلى أين يذهب
وعندما حتى النجوم لا تساعده
فدائما البوصلة تتجه نحو الشمال (كوزاى )

 

جولتان هانم : خفت ألا أستطيع اللحاق بك
هل أنت ذاهب بالفعل ؟
كوزاى : نعم
جولتان هانم: أى إنك تترك كل شئ خلفك؟
ركبنا على ظهرك واحدا تلو الاخر
أصبحنا عبء على قلبك
وبالنهاية أتحدنا وها نحن نرسلك
كوزاى : لا
أنا ذاهب لأننى أريد الذهاب
جولتان هانم : أعلم
أساسا لا يستطيع أى أحد إجبارك على فعل شئ بالقوة
لا يستطيع
ولكن على الأغلب أنا جعلتك تفعل ذلك
بعد الآن مهما قلت لك
مخطئه
إننى نادمة جدا
أعلم إننى السبب بكل شئ
لو لم أتحدث معك
لو لم أقل لك أخرج من حياتها
ربما كل شئ كان سيكون مختلفاً
ما كان يجب أن أتدخل بينكما
كوزاى: لا أنا ذاهب لأنه يتوجب أن أذهب




كوزاى: ماذا فعلت أنا على مدار أربع سنوات
حبى لك قمت بتنميته لمدة 4 سنوات بين 4 جدران
عندما كنت فى السجن خرجت معك بمخيلتى
ذهبت معك إلى كل مكان تذكرته
شممت الربيع عندما أشتميت شعرك
تذكرت البحر كلما تذكرت عيناك
هذا موضوع خاص بى جدا
ذلك لأننى أحببتك دون أن تكونى موجودة
تعلمت معك الحرب
وتعلمت المبارزة (الملاكمة) ولكن الظروف
أنا وأنت لسنا متشابهان يا جيميرى
ولا يمكن أن نكون
حتى لو قلتى لى مقدار حبك ليّ
جيميرى التى فى داخلى مختلفة أكثر



كوزاى: جوناى تركك بسببى لكى يسدد دينه ليّ
هذا ما يقوله لى وأنا لا أصدق
لكن لا أستطيع فعل هذا
لا أستطيع إيفاء دينى لأحد بكِ
لا أستطيع بعد الآن البقاء مديونا لأى أحد
جوناى سيظل بيننا دائماِ
وأنا أحزنك وأكسر قلبك


كوزاى: لقد أقفلتك هنا
عقدتك هنا
سجنتك بداخلى
مؤبد مدى الحياة
لامفر لا مهرب
لأنك أنتِ الوحيدة التى لا أستطيع مسك يدها وأقحامها فى حياتى
لأن هذا عقوبة ليّ
حتى لو سُجنت 14 سنة بدلا من 4 سنوات فلن أستطيع دفع ثمن هذا
لا أستطيع دفعه
أسمعينى أنتِ لستِ فتاة عادية بالنسبة لىّ
ولا يمكن أن تكونى
لا أستطيع فعل هذا
مستحيل
لأنه لا يمكننى البقاء تحت هذا العبئ جيميرى
لأن هذا سيكون ثقيلاً عليّ للغاية
سأُداس تحت هذا وأنتهى
سيقطعنا مثل السكين
ويدمينا
أسمعينى
لا هذا اليوم ولا غداً
مستحيل أن نكون سوية
هذا هو الواقع
حسنا- لأننى أحبك كثيراً
وأحرق روحك وأحرق روحى أيضا
أنتِ بالنسبة لى مستحيلة حتى الموت وستبقين مستحيلة
أعلمى هذا وأفهميه
حسنا؟

 

جولتان هانم : أنا أسست حياتى ولكن لم أكذب على أى أحد وأنا أفعل هذا
مشيت دائما ورأسى منتصب دائما
لم يكن لى أحلام كبيرة كى أتزوج
طبعا كنت أريد ولكن لم يكن نصيبا
لم أستسلم لهذه الفكرة إطلاقاَ
مرت  السنوات هكذا
والآن ولكى يتحدثوا فقط ألبس الخاتم
لا أستطيع الزواج لا أستطيع فعل هذا
لا أجد ذلك لائقا
إن قررت أن أمضى عمرى مع أحدهم وأضع رأسى على صدره يوما ما
فليقفز قلبى أولاِ
وأطير فرحاِ
ويجعلنى أنسى نفسى
أى أتخبط
أمد يديّ إلى ذلك الرجل وكأنىى أمدها للنار
وروحى تحترق
لا أعلم
أكتب حكايات لوحدى أصدق بنفسى الحكايات
التى أكتبها وبعد ذلك أقع
أى لا تقل ليّ تمالكى نفسك
لا أعلم
هذا الأمر هكذا
أى إننى أريد هذا من الحياة
مازال قلب الشابة موجوداِ يتحدث معى مثل السابق
أى أنه يقول مجدداِ أننى أستطيع أن أعيش  مجددا ما قلته
وأنا أصدق أعلم إنه يوما ما سيتحقق ما قلته
ولكن ذلك اليوم ليس هذا اليوم
أنا أعرف ذلك


جوناى: من أجل هروبى منك
ذهبت إلى كل مكان
وأخذتك بجانبى
لقد كنتى أنتِ السبب فى كل شئ
لأننى كنت مدين لكوزاى بدين لا أستطيع الإيفاء به
وكان هذا حماقه منى
فكرت أننى أستطيع إغلاق دينى بكِ
هذا كل شئ
جيميرى: لهذا السبب أنت لا تستطيع أن تكون مثل كوزاى فى أى وقت كان
لأنه لا يُحمل الغير أخطاؤه
لا يجعل الغير يدفع ثمن خطأ أرتكبه
لا يُغلق أى حساب بإمرأه يحبها
لا يدفع الدين هكذا
لا يُتاجر بقلبه
أنت رأيت كيف أستطيع الاستمرار من دونك
لم ترى جيميرى تلاحقك أو تتذلل
لو لم يحدث كل ذلك لو لم ننفصل
لو أننى تزوجت بك
لكنت أصبحت تلك المرأه الضعيفه  المرتبطه بك
أى أننى كنت سأخطئ خطأ حياتى
وحقا لم أكن سأعرف أبدا ما معنى الحب
كان سيكون هناك فراغ بداخلى طوال الحياة
ولكننى حتى لم أكن لأعرف سببه
لقد قدمت لى أكبر خدمة بتركك لىّ
لأننى هكذا تعلمت النهوض على قدمى
تعرفت على نفسى وواجهتها
فهمت حقا ماذا يعنى الحب


( الشمال والجنوب )
مسلسل تركى مترجم
Kuzey Guney