الاثنين، 8 أغسطس 2011

والفتنة


بداية : والمنايا يرصدننى أن أحيدا
بصرف النظر عن وجهه نظر الأزهر الشريف وله الاحترام الكامل من تمثيل الصحابه رضى الله عنهم وأل بيت النبى عليه الصلاة والسلام إلا أننى قررت أسمع (مسلسل الحسن والحسين ومعاوية ) و هو الوحيد اللى بتابعه فى هذا الرمضان وأهم ما ينقله المسلسل هو ما يستطيع أن ينهى على حياة أى إنسان مسلم أو غير أنها الفتنه والتى تبدأ بالدين وتنتهى عند الهاجس الداخلى وهو المرض النفسى الوسواس ومرورا بأختلاف الدين (مسلم مسيحى ) وأتفاق الدين (مسلم ومسلم أخر ) ومتع الحياة (مال وبنين ونساء )
والتى هى بكل أشكالها أشد وأفتك من القتل


أشد الفتن أكيد هى الدين والتى قال عنها كارل ماركس الجملة الأكثر صحه من رأيي ( الدين أفيون الشعوب ) وهذا طبعا عندما يكون دين سطحى لا يعبر ظاهره من ملبس وشكل وعادات عن عقيده ويقين حقيقى لا يتزحزح ففى هذه الحالة سيكون صحوه وحياه وخلافه حق على الارض


ظهرت الفتنه الاولى عندما ظهر المتلونين بالدين والمتمسحون به كمسلمين بجانب المسلمين الحقيقين فى عهد الخليفه الثالث عثمان بن عفان (ذى النورين) رضى الله عنه وتجنبه للقتال والفتك بهم حتى لا يظلم مسلم يقول لا إله إلا الله ولو ظاهريا فتقوم الحروب بين المسلمين ودرءا للفتن ولكن هل المتلونون هيهدأوا ويكفوا شرهم وفسادهم ... أبدا بل أصبحوا أكثر وقاحه وتبجح وظل كل جانب على موقفه حتى وقع أستشهاد عثمان رضى الله عنه سنه 35 هجريا وهنا ظهر المتلونون مره أخرى بأنهم يؤيدون الخليفه الجديدعلى كرم الله وجهه وأنهم مع منع الفتن وأنهم وأنهم حتى تمت البيعة للأمام على رضى الله عنه أختلف المسلمون الذين كانوا متفقون وتحت لواء واحد مع رأي الخليفه الثالث عن ضروره أخذ القصاص العادل ممن قتله ومن ثم الهدوء والبيعه وأخرين ما بين أخذ البيعة وتجميع المسلمين والهدوء ومن ثم أخذ القصاص العادل من قتله الخليفه الثالث ودرء الفتن
أى الجانبين أصح وكلاهم يرضى الله تعالى بنيته و برأيه ؟؟
 -قد تكون الاحداث مابعد ذلك أجابت بشئ لا يعجبنى وقد يعجب أخرين ولكن يبقى الهدف واحد تجميع المسلمين ومنع الفتن
قد يكون تسرع بعض الصحابة ومعاويه بن أبى سفيان وخروجهم على رأى الخليفه بالتجمعأولا على كلمه رجل واحد ومن ثم القصاص وخروجهم لتجميع باقى المسلمين من الامارات والبلدان الاسلاميه كالعراق ومصر والشام للقصاص هو الحق وقد يكون خروج الامام على كرم الله وجهه للم شمل المسلمين بنفس البلدان ومنع عصيانهم على البيعه ومن ثم القصاص (وإن كانت وجهه نظرى والله تعالى أعلم أن التأخير فى قتل وكف المتلونين يشيع فساد للفتن أكبر من الهدوء ومن ثم القصاص ومنع الفتن لأن هنا الفتن ستشرى أكبر والمتلونون هيزداوا أكثر بالاحتكاك بين الاشخاص حديثى العهد بالاسلام وضعيفى الايمان والانتماء و الطيبين اللى سهل ينضحك عليهم كما  نقول )


نهاية : والفتنة أشد من القتل


السؤال لمدلول الفتن التى حدثت فى تاريخنا الاسلامى هل لها إسقاط على يومنا هذا (خلافنا للأمثال العليا فى المقارنة) ولكنه الدرس الذى يتكرر بمبدأ فلنهدأ ولنهدأ ومن ثم نأخذ القصاص؟؟
وأيهم الأكثر لعنة من أشعلها أم من تركها تزداد ولم يتدخل لإطفاءها ؟؟
-------------------------------------------
قراءة أولى وتتبع مع أحداث المسلسل
 بجانب منعا لسوء الفهم الخلفاء الراشدين جميعا رضى الله عنهم وأرضاهم خارج نطاق المقارنه ولكنه التاريخ ليس إلا والله تعالى أعلم

هناك 6 تعليقات:

فتاه من الصعيد يقول...

انا لم اشاهد المسلسل لان من عاداتي متابعه مسلسل واحد بين صلاه المغرب والعشاء وغالبا يكون مسلسل قصير ..

ولم اسمع بقصه منع المسلسل الا من الجرائد ... ولم التفت اليها .....

الفتنه الكبرى موضوع شائك يحتاج الخطو فيه بحذر .... وهو يحتاج لمؤرخ حيادي .... والمؤرخ الحيادي شيء نادر كالعنقاء والخل الوفي :)

مصطفى سيف يقول...

اعتقد ان الاسقاط غير صحيح فالحادثين مختلفين تماما
اولا الثورتين مختلفتين فالاولى كانت بسبب ثورة شعب قد فتن بسبب يهودي يدعى عبد الله بن سبأ اشاع الفتنة ضد سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وبسبب سماحة سيدنا عثمان رفض ان يقمعهم داخل مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم اما الثورة الثانية فهي كانت ثورة شعبية ضد طاغية اشترك فيها كافة طوائف الشعب حتى تم خلع الرئيس
ثانيا قديما لم تكن دولة مؤسسات وكان الخليفة هو القائم بجميع الاعمال وهو من يكلف البعض بان يكونوا عسس والبعض للجهاد وكلها تكليفات مباشرة لذا بدون خليفة فالدولة مشلولة فلم يكن هناك وزارة داخلية او وزارة دفاع اما الآن فحتى بعد خلع الرئيس فأن كل مؤسسة تقوم بعملها ودور الرئيس فقط هو التنسيق لذلك ليس هناك داع من تأخير المحاكمات
ثالثا من قتلوا سيدنا عثمان كانوا من بلاد متفرقة في شتات الدولة الاسلامية المترامية الاطراف ومن قبائل عديدة فقتالهم هو قتال لكل تلك البلاد وانت بلا خليفة ينسق تلك الحرب وبلا قائد يقود كل تلك المعارك اما الآن فالقتلة معروفين ومحددين وهم موظفين في وزارة الداخلية وبالتالي سيرتهم الذاتية معلومة بكل ما فيها وانت تتحكم بهم فهم ليسوا اشتاتا متفرقة تقاتل كل منهم في بيته وانما يقدمون لمباني حكومية كل يوم صباحا بالتالي ليس هناك داع لتأخير فصلهم ومحاكمتهم

الحادثان مختلفان تماما وارى ان الحكمة هو ما قام به سيدنا علي والدليل ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم (عمار تقتله الفئة الباغية) والكل يعلم ان عمار رضي الله عنه قتله جيش معاوية رضي الله عنه
في النهاية علي ومعاوية رضي الله عنهما اجتهدا لنصرة الاسلام ودرء الفتنة وكلا منهما لزم اجتهاده وصدقت نيته

تحياتي

بسنت يقول...

مروى
المسلسل يذاع مابين المغرب للعشاء من 7 وتلت الى 8 و10 دقائق
والحقيقه رأى الازهر يحترم جدا ولكنى لم اقتنع بيه خاصه انى بسمعه بغرض التعلم ليس إلا وليس كدراما وان كانت الصوره تغنى عن الكلمات إلا ان الدراما موجوده ولكنى مقاطعاها رمضانيا

الغرض من الموضوع هو الاسقاط (وغن أختلفت المضمون) ولكن الفتن نفسها بتتكرر ومع اختلاف الاسباب ايضا وليس هنا مجال للتشبيهه فى الاشخاص ابدا (رضى الله عنهم ) ولكن فى فكره الفتنه نفسها وتأثيرها وإن لم يتضح دا فهيكون تقصير منى وليس فى الحدث

المؤرخ أولى به الصدق فى نقل الحدث ودا مشكوك فيه الحقيقه ولكن تجميع الكتب والقراءات والخروج بمفهوم هيكون أفضل
ودا لسه بحاول اعمله لم اصل ليه بعد ابدا

التحيه دائمه ورمضان كريم

بسنت يقول...

مصطفى
ياريت تذكرلى أسماء كتب تثق بها
لان ثقافتك هنا وفى الرد على الموضوع على الفيس بوك كانت ممتازه واقنعتنى بشكل كبير بخلفيات ممتازه

وان كان لم يصلك بعد وجهه نظرى كما اظن انى اقصد الفتنه كموضوع والاسقاط ليس على الحدث بأشخاصه ومتهيألى وضحت دا هناك بردوا ولكن على المكتسبات والنتائج من وجود فتنه ويتم الخلاف عليها النتيجه واحده كما اعتقد والله اعلم طبعا
شكرا ليك مره تانيه ورمضان كريم

شمس النهار يقول...

ماشوفتش المسلسل
بس انا ضد ان تجسد شخصيات الرسل واهل بيت ممكن يتعمل مسلسل ويشار للشخصيات دي من غير تجسيد
اما بالنسبة للفتن

كل عصر وله فتنته

ولو ان المشترك في كل الفتن واحد استغلال الجهل والوعي الغائب وغياب الحوار العقلاني والتعصب الاعمي

قريت عبقريات العقاد لاقيتها جميلة وكتاب الفتنة الكبري لطه حسين
ابتدي بيهم وبعد كده تعمقي اصلا لما هتقريهم هتحسي انك عايزة تفهمي وتعرفي اكتر فاهدوري

بسنت يقول...

شمس
انا كل ما اتذكر ان العبقريات كانت قدامى وماردتش اشتريها وتبع اصدار مكتبه الاسره ازعل دلوقتى

غالبا هنزلها من النت بس حاليا لسه معايا قراءه ثانيه لاحداث الفتنه دى فى كتاب تراجم سيدات بيت النبوه لبنت الشاطئ ومن ثم كتاب خلفاء الرسول ل خالد محمد خالد ربنا يسهل

اما عن تجسيد الرسل فأنا أيضا ضده لانه فيهم شئ من الهاله المقدسه أما أل البيت والصحابه التابعين فلا أرى ذلك والله تعالى أعلم طبعا(المسلسل ليس فيه تجسيد للخلفاء ولا للرسل فقط لأل البيت وباقى الصحابه)

وكل سنه وحضرتك طيبه وبخير