الاثنين، 3 يناير، 2011

القاهرة 00 أُذكرينى

 القاهره  بدايه : الرجال الرجال
فى المقولة المأثوره لأحلام مستغانمى  فى كتابها اللى مش عاجبنى  تقول
* أيها الرجال الرجال سنصلى لله طويلا كى يملأ بفصيلتكم مجددا هذا العالم
وأن يساعدنا على نسيان الآخرين *
أثناء رحلتى  الأخيره لقاهرتى وكان موعد عودتنا متناسب مع موعد عوده أتوبيس خاص بصيادله الصعيد تابع للنقابة
العامه والذى كان يحمل (كما كان مفترض خريجى وصيادله الصعيد ) لحضور وعوده 
 كنت معزومه فيه ولكن شاءت الظروف ان يكون نفس موعد مؤتمر خاص بالمفتشين فطبيعى
 حضرت الخاص قبل العام ومن ثم عودت فى الاتوبيس
السابق ذكره المهم أن الأتوبيس كان يحمل للأسف طلاب كليه الصيدله (شباب أكثر من شابات ) عكس المفترض تماما
وكنا 3 مفتشات وعند ركوبنا معهم الاتوبيس اتضح أن الرجال هم المحتلين كل كراسى الاتوبيس فطبيعى جدا
إننا الى هنقف ( هذا عصر المساواه كما يطالب الرجال )
 وخرج واحد من الرجال الرجال مقترحا أن الشباب  لازم يقوم ويقف
ليجلس البنات  ولولا الأسطوانه المشروخه لولا تحرك الرجال الشباب الى لسه حتى ما اتخرجش من مكانه
(الى هو أصلا مش مكانه ) أتذكر مقوله منظم الوفد الصيدلى ( يا شباب عايزين الرجاله تقوم تقف !! )
أرجح الحق سبب وقوفهم ليس لتأثرهم بالجمله أكثر من علمهم أننا مفتشين ومسيرهم بعد التخرج يكونوا تحت إشرافنا وطائلتنا !!
( أعلم أنه موقف متكرر وجدا ولكنه مثال عابر يمكن قياسه على كل شئ بيختفى من أخلاقياتنا كصعيد على الأقل  )

القاهره  ثانيا :  نعيب زماننا والعيب فينا
وما لزماننا عيب سوانا
فى رحلتى لقاهرتى قبل الأخيره وداخل الفندق وهو  تحديدا سونستا مدينه نصر لفت نظرى ونظر كل صديقاتى
النظافه جدا جدا داخل الغرف ونقول تحديدا  حوض الحمام لسبب دائما أتذكر مقوله الحاجه  مامتى  (ربنا يخليها ويبارك فيها )
كانت تقول لى إن أم العريس ( الحموات الفاتنات فى الزمن الماضى ) كانت تختبر نظافه بيت العروسه
وطباع والدتها من نظافه حمام منزلهم وكذلك الضيوف والناس الغريبة
ودا مثال بطبقه تقريبا على أى بيت أدخله أقارب أو غرباء  أيضا 
  فأول ما شفت حمام غرفتى  بالفندق تذكرت فعلا
مقوله أبله نظيره * القطنه  اللى بتكدبش  * فالحمام  كان كذلك تماما
المهم اللى حصل بعد الزياره ما انتهت إنى رجعت لبيتى وغرفتى وحمامى
قوم أيه بقى !! أدخل أشوف حوض  الحمام اللى  محسوب عليا بجوار غرفتى
ألاقى أيه بقى !! الألوان ( بنبى كان ) مش باينه أساسا
قلت الحمد لله مامتى مش شافت حاجه  من عدم تنظيفى للحوض  بالحمام
المهم نظفته جداجدا طبعا
بس أتعلمت  درس جيد أن أنتهى من العيب على الزمان
( المثال بسيط وعابر  ولكن ينطبق على تقريبا كل ما  نقوله ونفعل العكس )

القاهره : وعلى بلد المحبوب ودينى
والمعرض ثالثا ولثالث مره على التوالى بإذن الله تعالى خلال نهايه شهر يناير الحالى وبدايه فبراير
وعلى عكس عادتى لم أكتب قائمه بأى كتب فالمعرض السنه دى للأستمتاع بكل شئ
الندوات واللقاءات والكتب (على بعُد ) فالحقيقه عندى كميه غير هينه  من الكتب بمكتبتى لم تُفتح
من معرض المنيا الذى أقيم خلال صيف 2010 بجانب أن رحلتى هذا العام ستكون
 مختلفه فالمكان مختلف وبالتأكيد المشاركين من دور النشر
مختلفين  أيضا ربنا يستر ويكون المواصلات هى الشئ الثابت
ولكن هذا لا يمنع لمن قرأ كتاب خلال الفتره الماضيه ويستحق فعلا
أن يرشحه لى (كتاب واحد )
 فكل ما سوف أشتريه بإذن الله  ليس له مكان بالمكتبة فختصر جدا
كما آمل

وأخيرا : قاهرتى أُذكرينى

هناك 10 تعليقات:

تايه وحيرانة يقول...

للاسف هذا زمن انصاف الرجال و يا رجال ولا رجال الا من رحم ربى

عمرو (مواطن مصرى)0 يقول...

عام أرجوه سعيد عليكى يا دكتورة ..
وإن كانت بدايته على مصر ليست كذلك.
تذكرى نقاشنا منذ عام بخصوص حادث نجع حمادى فى مدونتى وتعليقك وردى عليه ..مصر المتدينة ليست بخير ولا على مايرام..
كل سنة وأنتى بكل خير و صحة و سعادة..وبلادنا بخير

Zianour يقول...

انا كمان مابحبش احلام مستغانمي بتاتا!!

فكرتيني بالقاهرة وبالندالة....
مش عايزة احكم هلى الشباب لاتي مش عارفة لحد فين المسافة يعني :))

عموما كل سنة وانتي طيبة والكونت بتاع الفيس بوك وجود ريدز هو
zianour

فتاه من الصعيد يقول...

انا بكره القاهره بكرهااااااااااااااااااااا :(

احتمال اروح انا المعرض ده لاني احتمال انزل القاهره

اتمنى اشوفك بقا :)

سيف الاسلام يقول...

عام سعيد يا دكتورة

هههههه المعرض دائما وابدا ما بيفكرنى بالامطار لانه كل ما اروح المعرض لازم يكون فى امطار ... لكن السنة دى ان شاء الله يكون الجو افضل واقدر ازور المعرض اكتر من مرة كالعادة

ahmed_k يقول...

فكره حلوه يا دكتورتنا حكاية حوض الحمام ده ، فبعد معلومتك سأوصي كل من يذهب ليخطب فتاه ان يطلب دخول الحمام ويشوف الحوض ههههه
بس فعلا في أخلاقيات بدأت تندثر وذلك بفعل التليفزيون والسينما وما يبثانه في عقول متابعينهما من سموم فكريه مستغربه لم تكن لبلادنا بها من صلات
واصبحنا نسمع عن جرائم لم تكن تخطر على بال أحد في ماضينا القريب
نسأل الله لمجتمعاتنا العربيه والإسلاميه العوده لمجد اخلاقنا التي تكاد ان تندثر

فشكووول يقول...

السلام عليكم
تحياتى
اللى بيحصل فى المتروا ان الشباب الصغير والصغير جدا لما يكون فيه كرسى حيفضى انهم يتسابقوا عليه بالرغم من ان فيه سيدات وعواجيز اقرب الى الكرسى لكن تلاقى شاب جاى من بعيد وهجوم وما تقدريش غير انك تسكتى وتفوتى الموضوع لان لو الواحد اتكلم حيتكلم عن حاجات كتير قوى مش عاجباه وحيقعد طول النهار فى حكم ومواعظ ويمكن كمان يجيب منبر كل مكان ينصب المنبر ويقعد يخطب .. اصبحت الناس تاخدها من قصيرها وتسكت عشان كل حاجه بقت غلط وكل حاجه عايزه تتصلح سواء فى الناس او المسئولين
اما عن الكتاب .. يا ستى .. هو فيه حد بيقرأ اليومين دول ولا تتعبى نفسك
تحياتى

Hu-man يقول...

أنا اعتقد ان انتي اول ما هاتروحي المعرض الموضوع مش هايتوقف معاكي على كتاب واحد بل هايمتد ..وهنا تكمن الكارثة ان الواحد مابيقدرش يقاوم

alreda&alnoor يقول...

شدتني المدونة كثيرا ممتازة جدا وفقك الله .
وطبعا لازم اعلق : على عبارة ( هذا عصر المساواه كما يطالب الرجال ) النساء هن اللاتي يطالبن بالمساواة فليتحملن ما يجري لهن في عصر ضاعت فيه الرجولة والشهامة والمروءة ، الخ ...

بسنت يقول...

لكل الاصدقاء المدونين الكرام شاكره تواجدكم وهعلق عليكم واحد واحد بإن الله تعالى لما ربنا يفرجها على البلد من عنده