الثلاثاء، 29 يونيو 2010

أوراق قديمه

  هى يمكن أوراق قديمه فعلا لكنها تقريبا أهم الذكريات التى شكلت كل محاور
حياتى من بعدها- الثانويه العامه -
بمناسبه حُمى الثانويه العامه  التى انتهت مأساه إمتحاناتها وستبدأ المأساه
الاكبر وهى إنتظار النتيجه ومعرفه مستقبل كل أسره وطالب
قرأت اليوم تقريبا  أربعه أو خمسه مقالات كلها عن ذكريات الثانويه
لكاتبيها وبالنسبه لى  فالثانويه العامه كانت لى بها  أجمل ذكريات
بدايه كنت مجتهده جدا جدا فى الحفظ طبعا والفهم هنخليه على جنب شويتين
لأن الثانويه  من أيامى وأعتقد أنها مازالت تعتمد على الحفظ والأشطر اللى يخلص
الكتاب ويحفظه من الجلده للجلده وأنا كنت كدا وأكتر كمان كنت بخلص الكتب انتقل للمذكرات ثم لمذكرات المدرسين الأخرين اللى مش باخد عندهم دروس
 - كنت - مجتهده أكيد
ونظام التحسين فى الدور الثانى- بعد كل دور مايو بإمكان الطالب أن يحسن مجموعه
ودرجته بالدور الثانى وليس للراسب كما الحال الأن ولكن السئ بهذا النظام
أنه جعل  كثيرين يدخلوا كليات لا يستحقوها واخرين العكس - بس هقول أيه دنيا  
المهم فى الثانويه كنت منقطعه للمذاكره - لا خروجات لا فسح لا لا 00000
إلا القرايه( كنت بدأت قرايه  اصدارات المؤسسه العربيه الحديثه وأدهم صبرى وسماش وملف المستقبل وزوووم وفانتازيا )
 وممكن التليفزيون بس مسلسلات معينه كانت على القنوات الارضيه طبعا
 يعنى أكتر مسلسل فاكراه وكنت بستناه وسط المعتقل اللى عملاه لنفسى - أهالينا -  وامرأه من زمن الحب
مش متذكره مين فيهم الأول بس فاكره أن معادهم كان شئ  اجبارى مثل المذاكره تمام
ومتذكره أن فيلم ناصر 56 اتعرض فى السينما فى بلدتى ودا كان حدث تاريخى طبعا لانها سينما صغيره جدا
ولا يدخلها إلا الشباب ببلدتى  وكانت مديره  مدرستى من الشديدات جدا من التى
 بتضرب البنات على وجهها لمجرد انها لبست حلق مدلدل طويل أو شراب
فيه لون تانى غير الابيض وممكن تشد من الشعر وتجر على الارض كمان
 كانت  عنيفه جدا ولكنى عذرتها بعد خروجى من المدرسه ورؤيه البنات فى الجامعه
 قامت مديرتى المبجله بعمل رحله تعليميه الى السينما لأول مره فى بلدتى بمناسبه أنه فيلم يستحق
 طبعا تقريبا أنا  الوحيده من شلتى (صديقاتى الأحباء ) التى لم تذهب الى هذا التهريج
 ( كنت بسميه تضيع وقت كمان ) لأنه كان فى وقت الدراسه وطبعا لما عادت صديقاتى من السينما جعلونى أندم لعدم ذهابى لأنهم انفعلوا جدا وهما بيحكوا لى تفاصيل الفيلم الممتع 
 بجانب عدم اشتراكى فى أى نشاط ترفيهى يعنى أتذكر أن كان فى بنت معى بالفصل مشتركه بكورال المدرسه وبتغنى  كنت أراها غير جديه  وكنت بقول انها غير فالحه فى التعليم (وجه النظر دى اختلفت نهائى حاليا طبعا )
 بس دا ما ندمتش عليه الحقيقه لأنى عوضتها بأنشطه أخرى بعد كدا بكتير من الوقت طبعا
و فى الثانوى أخدت دروس خصوصيه فى كل المواد إلا المستوى الرفيع وطبعا كنت علمى علوم ودا قرارى بمحض أرادتى الحره
 بالرغم من وجود مجموعه شامله وهى تعنى أنى أخد رياضه ( هندسه فراغيه و000)
 مع مواد علمى علوم (الاحياء والكيمياء ) وكدا ممكن كمان أدخل هندسه ( لو لا قدر الله ماجبتش مجموع طب او صيدله) 
لو حبيت وطبعا أنا ما حبتش لأنى لا أحب الرياضه ولا هى تحبنى ودا حتى الان وإن كنت أقدر كثيرا كل من يحب ويتفوق فى الرياضيات  ودا شئ فردى فى أسرتى فأنا  الوحيده فى أخوتى التى لا تجيد الحساب ولا تحب الرياضه من بينهم
وكان كل من يسألنى هتدخلى أيه؟ ودا كان سؤال تقليدى لواحده من الاوائل على المدرسه والاداره من الابتدائيه كنت اقول صيدله - أنما ليه؟
لسببين الاول أن أختى الكبرى صيدلانيه وهى قدوتى ومازالت ربنا يكرمها
وثانيا لان طب سبع سنين ودا كان هم على قلبى(يعنى حفظ ومذاكره سنتين زياده)  وكنت أقول لوالدى اللى كان نفسه أدخل طب من باب التغير بالاسره
 لوكانوا  خلوها بس خمس سنين زى صيدله كنت  دخلتها
وبالنسبه لمجموع الثانويه فلقد كان  مجموعى  أكبر من ال 100% بالمستوى طبعا
وكانت لدى كامل الحريه باختيار الكليه
وافتكر حاليا طموحاتى فى الابتدائى - إنى نفسى أكون مذيعه- وكان عندى ميكرفون لم يسلم قريب أو غريب يزور بيتى من عمل حوار صحفى معه- على غرار أمانى وأغانى - ودا كان  برنامج شهير جدا وأنا فى ابتدائى بالتليفزيون على  القنوات الارضيه اللى كانوا أتنين (الاولى والثانيه)  قبل ما تفتح القناه السابعه أو الساقعه زى ما
بنسميها هنا  بالصعيد
 وكليه الاعلام  كانت هى الطريق للمذيعه طبعا  - كل دا نسيته بعد معرفتى أن فى حاجه أسمها كليات قمه وفى غير ذلك واللى يجيب مجموع كبير  طبيعى يكون دكتور
 وطبيعى كنت فى القمه فلازم أدخل حاجه قمه
كلام غير صحيح للى بيفكر وبيوزن حياته وحبه لمجاله وصحيح بالنسبه للجميع على الاقل اللى أعرفهم وحولى
يعود الفضل الأكبر للثانويه هى أنها السبب  لمعرفتى لأصدقاء العمر  ومازالوا معى بحمد الله بالرغم من كونهم جميعا لم يدخلوا الصيدله
الثانويه مرحله مصيريه كما أعتقد فبناءا عليها سيتحدد جزء كبير من مستقبلك خاصه لو كليات عسكريه أو طبيه لانك هكذا بتضمن تكليف وعمل أما الكليات الاخرى  فهى تحتاج لكفاح وطموح وحظوظ لتستمر الحياه ولا تحجز مكان بطابور العاطلين
بالنسبه لى مرحله ثانوى هى التى شكلت جزء كبير من تفكيرى الذى أحاول من سنوات الكليه الاولى
 وحتى الان  تغيره لأنى اكتشفت أنه كان خاطئ جدا

هناك 8 تعليقات:

فتاه من الصعيد يقول...

:)

ذكريات الثانويه دي محبطه :(

بس اكيد كلنا بنحاول نطور تفكيرنا للافضل ..

بقولك ايه انا نفسي اعرف اخبار صفاء ايه...ممكن تبلغيها سؤالي عليها لو سمحت

تحياتي

الازهرى يقول...

واضح ان عكسك تماما
أولا أقل سنة ذاكرتها كانت الثانوية مش أقل قوى لإنى أساسا كنت بأكره المذاكره وكنت أمسك الكتب أقرأها فى أول السنة وأفمهماوكان الله بالسر عليم تفضل لآخر السنة بلمعتها
وطبعا أنا عاشق للرياضيات جدا جدا جدا

أما بخصوص كليات القمة ففى نقاش عنها هنا
http://nm91.blogspot.com/

تحياتى دوما

Lyssandra يقول...

حلو أوي مشاركتك لينا بذكراياتك يا بسنت ..
أنا حاسه ان الأيام دي بقت بعيد أوي
أو قديمة ومش بحاول أفتكر منها حاجه

لكن اللي فاكراه اني كنت علمي علوم بردو :) ومالحقتش المجموعة الشاملة
وكنت ومازلت بحب الرياضيات جدا .. بس رياضة 1 ماجربتش رياضه 2 ولا هندسة فراغية ولا ميكانيكا ولا الحاجات دي :)

كمان صديقة عمري اكتسبتها من ايام ثانوي .. وتفوت ايام وتيجي ايام ويمر عليا ناس وتفضل هي أساس :)) ههههههه هاغني بقي :)

كانت أيااااااام
هييييييه دنيا

تحياتي
Lyssa

بسنت يقول...

مروى
ليه بس محبطه على العموم ما ننساش انه قدر بردوا

وصفاء معرفش حاجه عنها من فتره فأنا على اتصال بها بالنت فقط
وان شاء الله نطمن عليها قريب

دمتى بخير

بسنت يقول...

الازهرى
اولا العكس لا يفسد للود قضيه
فأنا بيتى فيه اثنين تخصص رياضه وهندسه اصلا
وصدقنى الثانويه لا تعتمد على الفهم وحده ابدا ابدا

كل التحيه

بسنت يقول...

ليسا
هى اوراق قديمه طبعا
ورياضه 1 كانت مقرره على علمى ولكنى كنت اقصد رياضه اتنين هندسه فراغيه وتفاضل وتكامل واستاتيكا
حاجات عقد كدا ماليش دعوه بيها خالص

وهى دنياااااا فعلا
دمتى بخير

تايه في وسط البلد يقول...

علي تأخري لابد ان اسجل هنا انني قرأت هذا التدوين متمتعا بدفتر أحوال الناس ( الصميمة) اللي كانوا في الثانوية!!

هذا بالطبع تدوينك ولا اجدها فرصة لمحاكاتك في الحكي عن ثانويتي..لكن الملاحظات العامة عن النظام وكليات القمة اوضح لي اشياء كثيرة

وكويس ان لسه فيه حد زيي فاكر اماني وأغاني من تقديم احمد مختار او جمال الشاعر:)

تحياتي

بسنت يقول...

تايه
لا هى مدونتك ايضا بدون اى مجاملات
وياريت تقول براحتك ما تريد فتعليقك يزدنى
وامانى واغانى كان تقديم جميله اسماعيل واحمد مختار
من البرامج التى لا تنسى
كل التحيه