الخميس، 4 مارس 2010

أواخر الشتا


ها قد حزم شهرى المفضل حقائبه
أستعدادا للرحيل
وطبعا سيليه فصل الاشراق والزهور
(والدنيا ربيع والجو بديع)
وسأستقبل الربيع بما يليق ببهائه

ولكنه ببساطه000 الشتاء
وسأخذ معه فاصل وإن شاءالله نواصل قريبا