الثلاثاء، 9 فبراير 2010

تذكرى ذلك


** شفاء**
تنتابها على فترات طويله تلك الذبذبات من الألم
المزعج المسماه بالصداع 00 أصبح يلازمها مؤخرا
لدرجه جعلتها تعتاده وتتعايش مع وجوده
وكانت شكواها منه إنه يجعلها بلا تركيز فى عملها
00 تأخذ المسكن المعتاد 00وتنسى
لم تفكر أن تواجه هذا الألم بشئ بسيط وهو
الكشف عن طبيب متخصص أو غير متخصص
أو سؤالهم ربما لخوفها من تبعات هذه الزياره
واصطدامها بتشخيص أكثر إزعاجا من كونه
مجرد صداع 00 وجاءت فرصه نادره بزياره أحد
أصدقائها لطبيب متخصص أنف وأذن وحنجره
وكشفها معها ليوضح لها الطبيب أن
ما تعانيه هو حساسيه جيوب أنفيه وعلاجها بسيط
فتأخذ الدواء 00وتبرأ من الصداع

(( لماذا نخاف من السؤال والذى لو قدمنا عليه
لأكتشفنا أن الإجابه أبسط مما نتخيل؟))

**دفء**
يلازمها هذا الجاكت القطنى الثقيل القصير
منذ أول مرتب خاص بها أشترته به وتصر على
إنه الأجمل عليها وإنه يحمل لونها الأثير
فتظل ترتديه طوال فصل الشتاء وتغير فقط
رباطات الرأس من الإشاربات لمتدرجات نفس
اللون00وفى نوبه من جولاتها للتمشيه بجوار
محلات الملابس تستكشف آخر موضه لشتاء العام
وبأنه ألوان فاتحه ورقيقه جدا لم تكن تعتقد
إنها تصلح سوى للربيع تعود لغرفتها لتضع
جاكتها المفضل بدولابها وتنظر بجواره مباشره
لخزينه الملابس التى لم تقربها منذ شتائين
سابقين والتى تحمل هدايا من أخواتها وأقاربها
المغتربين فتفتح الخزانه لتندهش بتلك الألوان
الفاتحه التى لفتت أنظارها فى واجهات المحلات
فتلتقط بلوفر مهير وردى اللون وتقرر
أرتداؤه اليوم التالى 00 يحوذ على أعجاب
كل أصدقاء العمل ونظرات محبه من أسرتها
وإشاده من والدتها بأنه الأثقل لتدفئتها
خاصه فى تلك اليالى الشتويه من العمل
الليلى عن جاكتها المعتاد الذى ترتديه دائما

(( لماذا نصر دائما على أن ما أمام نظرنا
هو الأفضل لنا مع العلم إننا فقط لو نظرنا
لما بجانبه لأخذتنا الدهشه من عدم توفيق إختيارنا
الأول ))


** ثقه**
كانت صديقه مقربه منهما
فهما الجاره والجار بنفس البنايه ورفقاء الطفوله
وهو أبن العم لصديقتها والأخ الثالث لأخوتها الأشقاء
وهى الأخت التى لم تحصل عليها فى أسرتها
كانت صدمتها بإنفصالهم فاقت حدود الطرفين الأساسيين
المتقبلين لها وأعلان خطوبته على أخرى لا تعرفها
وإعلان زواجها من أخر
وفى محاولات لمعرفه الحقيقه لأثنين كانوا مقربين لها
قالت له: لا أصدق إنكم لن تتموا الزواج!
قال لها: كنا أصدقاء00 أبناء عم 00 مقربين فى كل شئ
حتى فى سنين العمر00 فكان طبيعى إننا نتزوج
لم يكن هناك مانع لعدم حدوث ذلك00
كانت النهايه المتوقعه من الجميع
قالت له : ولماذا الأخرى؟
قال : ببساطه لأنى أحببتها بطريقه مختلفه تستحق
باقى الحياه معها ببساطه بفهمها

وعند سؤالها عن سبب أنفصالها عن أبن عمها قالت لها :
قررت أن أقص عليه تلك الهواجس التى تنتابنى
من أصوات وأحكى له عن أحلامى التى تتحقق
بطريقه مطابقه وتلك الحوادث التى حدثت تماما
كما رأيتها فأتهمنى بأنى مجنونه وبهلوس ويجب أن
أكف عن ذلك 00 بأختصار لم يصدقنى أو يحاول فهم ما أقول
فعرفت إنه لم يحبنى يوما 000 زوجى حاليا يثق فى كلامى
وتصرفاتى00 لأنه يحبنى بطريقه صحيحه ويفهمنى

(( لماذا نكتشف دائما حقيقه مشاعرنا متأخرين
أو قبل النهايه بخطوه؟ فمن يعطى ثقه وفهم سيجد
مؤكد حب صادق سليم))

هناك 16 تعليقًا:

فتاه من الصعيد يقول...

لماذا نصر دائما على أن ما أمام نظرنا
هو الأفضل لنا مع العلم إننا فقط لو نظرنا
لما بجانبه لأخذتنا الدهشه من عدم توفيق إختيارنا
الأول

اكثر من رائع .... عجبتني تأملاتك واسلوبك بجد

دماغك جاااامده

تحياتي

عايش... ولكن !!!! يقول...

الاول انا مش عارف ليه الحروف اللى لازم نكتبها علشان نعمل تعليق دى
انتى عملالنا امتحان لغة؟؟!! :)

نيجى بقا للموضوع

عجبتنى جملتك الاخيره

(( لماذا نكتشف دائما حقيقه مشاعرنا متأخرين
أو قبل النهايه بخطوه؟ فمن يعطى ثقه وفهم سيجد
مؤكد حب صادق سليم))

حلوه اوى المقوله دى
اسلوبك جامد بجد
تحياتى

موناليزا يقول...

عجبتنى المواقف والعبرة منها
===
مش هتشيلى تحديد الكلمة بقى:)

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

تخيلى فعلا ان موضوع اصرارنا على ان ما امام نظرنا هو الافضل ده حقيقه
و فى كل حاجه مش الهدوم بس
بس احنا اللى بنكابر و مبنحبش نسمع كلام حد و لا نسأل نفسنا لماذا الاصرار
سؤال انا بقى بأسأله
لماذا الاصرار و العند مع ان اللى قدامنا مش اكيد انه الاحسن

بسنت يقول...

فتاه من الصعيد
الاجمل مرورك الطيب

انا بتساءل بردوا بس الاجابه مش عندى

دمتى بكل الخير

بسنت يقول...

عايش ولكن

ههههه - وكمان علشان تتأكد ان لوحه المفاتيح شغاله

انا قلت اسباب كتيره قبل كده للحروف دى - بس ما عنديش اسباب انى الغيها بردوا

على العموم مرور كريم
ومت طيب

بسنت يقول...

موناليزا
مرور جميل كالعاده

انا جاوبت قبل كده

دمتى بخير

بسنت يقول...

الصيدلانيه
شوفى للاسف العند والكابره فى ناس بتعتبره عزه نفس وكبرياء
مع العلم بالاختلاف النهائى بينهم
بجانب الخوف من الفشل وباعتبار ان الفرص المتاحه قدامنا ممكن ماتيجى تانى
عصفور فى اليد مثلا

يعنى من الاخر غباء

دمتى بخير

تايه في وسط البلد يقول...

شفاء:

الشجاعة


دفء:

التفتح


ثقة:

عدم الخضوع للافتراضات" المفترض اننا الأقرب- المفترض اننا اقرباء- المفترض ان لا يفهمك احد مثلي!!"

ميرسي

بحر الالوان يقول...

نحن نخاف من السؤال .. لانه دائما البوابة التي يرقد وراءها المجهول ... بحلوه ومره ..... فالانسان محاصر دائما ما بين مجهول سابق ومجهول قادم .... ذكريات مضت وهواجس قادمة .

تحياتي لك

صدى الصمت - عاشقة الورد - يقول...

خواطر رائعة وإسلوب سلس ومميز ومتنوع
أحييكِ علية

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

كلنا هذا الرجل

في كثير من الأحيان نغفل تجارب الآخرين

حتى نكتوي بنفس النار قبيل الأمتار الأخيرة :(

هابي فلانتين

بسنت يقول...

تايه
إضافه لا تحتاج لتعليق
الشكر لك
دمت بخير

بسنت يقول...

معتز
أوافقك ان القادم مجهول
لكن الماضى ليس مجهول فهو الشئ الذى ربما يجعلنا نخاف ان نسأل اساسا

دمت بخير

بسنت يقول...

عاشقه الورد
الاجمل مرورك الوردى الجميل
دمتى طيبه

بسنت يقول...

وليد
زياره عزيزه

انا قلتها فى تعليق سابق هنا
هى غباء لا غير

دمت طيب