الأحد، 27 ديسمبر، 2009

الحريه00 الليبراليه00 وليلى


هل الحريه00000 ليبراليه؟

فى بدايه أشتراكى بالفيس بوك ودا كان بدعوات ملحه من أحد أقربائى الاعزاء  قلت أشترك وأشوف وفى صفحه ملأ البيانات وجدت خانه المفروض أكتب فيها أنتمائى السياسى فكتبت ليبراليه
بس بعد فتره لما عرفت محور الكلمه دى من حريه ل000علمانيه فكريه لم استرح ان اكون كذلك فغيرتها الى متوسطه وبالنسبيه لى معنى التوسط أريح كتير

بس لأنى أنقل جدالاتى لأى محيط أكون فيه خاصه لو لاقيت حد تانى بيفهم (فتاه او شاب) أحب أن أستفيد والغريب إنى كل ما أقول رأى فى شئ من المجادلات دى يقولولى 0000

هوضح بمثال لنقاش حدث فعليا بين اصدقاء واخوات العمل 00 اللى بيفهوا
الموضوع كان عن المرأه وحريتها وسأدخلكم معى فى الحوار المكون منى ومن
صديق وصديقه أخرين – مع ملاحظه إنى ضد التدخين شكلا وموضوعا-
بس لما قلت للصديقين انى شايفه ان تدخين (المرأه) عادى هى حره زى ما بشوف
رجل بيدخن نفس رفضى له هو رفضى ليها كموضوع التدخين وليس لكونها امرأه
فكلاهما عنده الحريه للتدخين ( الى انا مختلفه معهم فيه) بس بشرط أذيتهم لنفسهم لا
تصل لى بأى شكل

فقالولى أنتى للأسف0000 ليبراليه

\ نهايه الليبراليه\ كتاب ل د: وحيد عبد المجيد بيوضح فيه مفهوم الليبرالى اليسارى المائل للرأسماليه
والانفتاح والليبرالى اليمينى المائل للتمسك بالتقاليد – المحافظ – عليها
وكلاهما لا يعنينى لأنى مازلت بقول إنى متوسطه الانتماء بالرغم من كونى أميل دائما لتحديد مصير أى شئ أو علاقه أو صله بالابيض أو الاسود لكن فى أمور التوسط فيها بيكون أفضل زى الامور الحياتيه والمعيشيه والانتمائيه
أنا هقول المفيد أن فى مقوله لمارتن لوثر كنج\i have adream\ بمعنى عندى حلم وهو المساواه
كامله مهما اختلفنا كجنس ( ذكر أو مؤنث) أصل ( أفريقى –أوروبى –أسيوى00)
وكل الحقوق الاخرى للاختلاف فلا نحكم على الشخص إلا بأخلاقه وكفاءته وفايدته لمجتمع حتى
لنفسه الى المفروض غير آمره بالسوء

الكتاب بيطرح فكر الليبراليه الامريكيه وانتهائها بتولى باراك أوباما نوفمبر 2008
وفكر ليبراليه حديثه لدكتور بجامعه شيكاجو للفلسفه السياسيه اسمه * ليو شتراوس*
واستاذ اخر للنظريه الاقتصاديه اسمه *ميلتون فريدمان* كونوا معا مفهوم عجبنى جدا وهو الليبراليه الجديده

أولا الليبراليه الاجتماعيه
المفروض ان الليبراليه= كمعتقد تعنى الفرديه كسلطه للفرد وحريه لفكره كامله
ووالاجتماعيه=ايمان بدور الدوله وليس بتحكمها فى كل شئ مثل الاشتراكيه(لأن دور الدوله الكلى يعنى قهر إنسانى ) مع دورها كمحاسبه عما تفعل مثل فرضها لضرائب التى تختص بها وحدها
مع فكر معتدل محافظ بمعنى أخذ الجيد منه بعيد عن تقاليد باليه( بمعنى حصول الانسان كمواطن ومساهمه منه فى الانتاج على حد أدنى من الدخل والخدمات)
وتوفير حريه لفرد للاشتراك الاجتماعى وممارسه كافه انشطته
المفروض بردوا ان التوزيع هيتم على الاقل للفقراء بحد مقبول (كما يقول الكتاب)
بمعنى هيكون فى ثروه قوميه أصلا يتم تكبيرها (ودا يعنى هيكون فى تفاوت فى الطبقات مفتوح000 كبير)
والثروه هتكبر وحوافز الاستثمار هتكبر للمستثمرين
ودخول سوق حره بعيده عن بيروقراطيه وتعقيدات من الدوله
والمفروض بردوا هتمنع الاحتكار اللى بيسموه =الايدى الخفيه
المفهوم واضح بس ما فهمت من الكتاب صراحه مفهوم التوزيع والعداله فيه!!

ثانيا الليبراليه الجديده للاستاذين هتدخل فيه الحريه الاقتصاديه كمدلول عليه بمعنى تحرر الاقتصاد من سلطه الدوله اللى هتتدخل فيه بس بشكل حدود معينه صغيره بجانب المميزات السابق ذكرها

بالنسبه لى لو اجتمع الفكرين الليبرالين كشئ واحد يسمى اجتماعى حديث
لانتميت اليه لانه يعنى حريه كما احب ولكن الكتاب صراحه فرق بينهم ولم يجمعهم معا كما كنت اتمنى

أرجع تانى لمناقشه أصدقائى
قال لصديق الاول وهو الملتزم دينيا : ان منظوره للتدخين بالنسبه للمرأه أن حياءها يمنعها وليس الحريه بجانب تحريمه لتدخين من قبل دار الافتاء تعنى الالتزام بشريعه الله السمحه الاسلاميه فى كل شئ فلابد من الايمان ولو بأضعفه بمعنى أننى أتمنى وأدعو ولو قلبيا وداخليا لمن أراه فتاه او شاب أن يتوقف ويهديه الله للصواباللى هو عدم التدخين

قالت الصديقه الاخرى والمتزنه كما احب أن أطلق عليها: أنها تؤمن بأفكارى فى حريه المرأه
ولكن لازم أن أعيد التفكير بمسأله الحريات التى تخالف أفكارى
بمعنى أن من يؤذى نفسه ومحيطه ولا يأذينى يهمنى أيضا لاننى لكرهى لفعله لنفسى لابد ان أكرهه لغيرى وله او لها ايضا(نفس الشخص المدخن)

الصراحه الفكرين جعلونى اتأكد أنى لازم اعيد التفكير فى مسأله الحريات للمرأه وحدودها
وليبراليه الفكر اللى بتتفهم فى مجتمعنا كفكر يسارى مائل للعلمانيه والحريه المطلقه
\ التى ارفضها من كلمه لابعد حدود تصل اليه\ فثقافتنا محافظه لاشك فى ذلك

على هامش الموضوع
بحثت فى مكتبتى فوجدت كتابين لتأكيد فكره التوسط
الاول: الاسلام والآخر= سلسله الفكر لمكتبه الاسره
والثانى: مستقبل الحريه= سلسله العلوم الاجتماعيه لمكتبه الاسره ايضا

بعد قراءتى لهماإن شاء الرحمن ربما لى رأى أخر ومناقشه ثانيه مع أصدقائي الاعزاء
وبالنسبه لليلى صاحبه أجمل فيلم وقصه قرأتها 00الباب المفتوح
أفخر وأعتز بأننى أنتمى لليلى
ودمت متوسطه

هناك 11 تعليقًا:

الازهرى يقول...

الحرية
تعبير اختلف فيه الحكماء والفلاسفة عبر التاريخ
صحيح أنهم اتفقوا على انها عند بداية حرية الاخر ولكن فيما سوى ذلك اختلفوا
فمنهم من وصل بها الى المغالاة والتشدد على النفس فى تعاملها مع امور الحياة ومنهم من وصل الى الابيقورية وما وراءها وبين هذا وذاك تدرجوا
وهى فى رأيي الوسطية تماما فلا انتمى بتشدد الى هذا ولا الى ذاك انما اخذ كل امر على حده واديره فى رأسى واعقله واضع رأيي فيه واطبقه على حياتى دون النظر الى تسميته يمينا ام يسارا
فالتدخين مثلا وبعيدا انه حرام شرعا
فهو مضر بالنفس والغير وبذلك هو ليس من الحرية لانه شىء مستنكر ومن يفعله ذكرا كان ام انثى انسان ضعيف
التحرش ايضا كذلك .... الخ
فلا جنس للخطأ فانا لا ابيح للرجل التأخير خارج البيت الا لضرورة عمل او خلافه وهذا للانثى ايضا
المشكلة عندنا ليست فى مسمى الذكورة والانوثة بل فى تجديد التعاريف الموجودة فى المجتمع من حولنا وتنظيفها مما علق بها من قاذورات كى يعود المجتمع نظيفا

تحياتى دوما

تايه في وسط البلد يقول...

الأخت المتوسطة بسنت

علي تلقائي التدوين والمناقشة الا انهما احتويا علي عناوين ليست بالبسيطة ابدا بل ويستحق كل منها تدوينا مفصلا

مثلا الليبرالية كمصطلح يعني كفالة الحرية للشخص لاعتقاد وفعل ما يريد طالما لا يضر غيره..وللدولة بالتخلص من اعباء واجباتها تجاه مواطنيها وترك السوق لألياته

وهما معا مخالفين للنهج الاسلامي الذي وان كان كفل حرية اختيار الدين والعبادة الا ان الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر احد دعائمه( اي النصيحة )

وبالنسبة لموضوع التدخين فهو من منظور ليبرالي حق لاي احد

ومن منظور اسلامي حرام وان كان مرتكبه له الحرية في فعله وحسابه علي الله

ومن زاوية العرف في بلادنا فهو مألوف وعادي بالنسبة للرجال ..غريب ولافت للنظر لو فعلته النساء

ومن جهة الفطرة السليمة فقد يكون الرجل موائم للتدخين أكثر لغالب خشونته بعكس المرأة التي يفترض فيها انها مركز اشعاع للجمال والنظافة وهو ما ينافي رائحة نبات التبغ حتي ولو لم يحترق!!

وبين هذه النظرات المتنوعة يختلف الناس ومشاربهم

دمتي بخير

بسنت يقول...

الازهرى
تحليلك فاهم جدا
الوسطيه هى الاسلام وتطبيق شريعته بمعنى ان قوانينه فعلا هى اللى محتاجنها بس للاسف غايبه عنا لن مافيش حد يفهمهالنا باسلوب حياتنا العصريه اليوم يمكن دا نجده فى واحد زى العريفى وعمرو خالد
احيانا كثيره احكم عقلى فلا اجد الاقناع التام فألجأ للحدس والفطره يعنى الضمير المستريح

الحريه مهما كانت تظل مسئوليه

سلمت دائما

بسنت يقول...

الأخت المتوسطة بسنت
------------
لقب ظريف يستحق الابتسام والشكر من الصديق اللى مش تايه ابدا

الليبراليه ظللت فتره طويله من بعد علمى بمحور معناها مش فاهمه حدودها بس حاليا فهمتها لحد كبير

بالنسبه لمخالفتها للمنهج الاسلامى القيم كلامك متفقه معاه تماما

تظل الحريه مهما حصل ليها حدود فعلا وهى عدم اذيه النفس اولا والغير ثانيا
وعدم مخالفه المنهج يعنى مش عارفه ممكن تسمى حريه مقننه لحمايتنا اساسا المفهوم دا احيانا بيكون ليا عليه تحفظ الصراحه

بالنسبه لتدخين انا ضده تماما بس يضايقنى انه شئ مسلم بيه للرجال بلا تعارض من اغلب الناس له ودا شئ تحيزى فحد ذاته بعيدا عن مفهوم التدخين كمصطلح فدا كان مثال لتوصيل ما اردت قوله عن الحريه الشخصيه

وسلمت دائما

micheal يقول...

موضوع مميز
استغرب أوي من اللي بيعتبر كلمة ليبرالية يعني لبس معين أو سلوك معين زي التدخين أو غيره
نظرة سطحية
:)
يعني أنا بالنسبة ليا التدخلين عادة مضرة بالصحة سواء للأنثى أو الذكر وأرفض تماما فكرة أن واحد يحاول يفرض وصايته على واحدة ويقولها مينفعش تدخني عشان أنتي بنت
!
بالنسبة بقى لليبرالية فأنا لا أميل لإيديولوجية بعينها بس ده لا ينفي أن ممكن يكون فيه أجزاء من كل أيديولجية تشدني
تحياتي وتمنياتي بعام سعيد

وكيلة نيابه مع ايقاف التنفيذ يقول...

والله يابسنت مصطلح الليبراليه ده كنت بفكر فيه قريب وكان نفسى افهمه لان بصراحه حساه مصطلح عجيب ومستحدث وملوش معنى اصلا هههههه
واكيد كلنا مع الحريه لكن بتختلف من شخصيه لاخرى يعنى مثلا فيه ناس شايفه الحريه ان البس زى ماانا عاوزة او اعمل اى تصرف يلبى رغباتى بغض النظر ان كان ده موافق للشرع ولتقاليدنا ولالاء واهى ف الاخر يطلق عليها حريه
لكن فعلا زى ماقلتى لازم كلنا وسطيين نحن امه وسطيه بتكون افضل لينا وللمجتمع
بوست حلو اوى يابسنت تسلم ايديكى بجد

نهر الحب يقول...

الحرية مفهوم مطاطى من شخص لاخر
لكن يا اخيتى لاتقلقى مما يقال فلكل شخص رأى القابل للصواب او للخطأ
تمسكى بما انتى مؤمنة به
وفقك الله

نهر الحب يقول...

التدوينة السوداء
ادعوا كل المدونين الشرفاء الى عمل تدوينة سوداء يوم 15/1 اعتراض على الجدار الفولاذى جدار العار والخزى

نهر الحب

بسنت يقول...

مايكل
بدايه كل سنه وانت طيب

اختزال الكلمات على سلوك معين بعيد عن المعنى الاساسى دا شئ متكرر مش مجرد معنى سطحى الافتاء شئ يقرره معظم الناس ويعطيه الحق لنفسه طبعا

الاختلاف فى الاراء شئ ممتاز بس بشرط اعطاء الحريه للاخر ايضا لكونه انسان لا غير

من كل شئ المفيد مبدأ يستحق التحيه

سلمت دايما

بسنت يقول...

وكيله النيابه
زياره كريمه واتمنى تكرر طبعا
بالنسبه للوسطيه احنا كلنا بنقولها بس المهم نطبق حدودها لان حتى الوسطيه ليها حدود ومفهوم

سلمتى دايما

بسنت يقول...

ايناس
انا اصبحت لا اتمسك اوى بمبادئ لانى باكتشف انها محتاجه مرونه وتطوير
فى حدود الوسطيه طبعا بس لا نرفض شئ
بدون فهمه

زياره كريمه يا نهر الحب

وبالنسبه للتدوينه السوداء
صراحه لا اعرف تحديدا انا مع حمايه مصر اذا كان فعلا دى طريقه وان كانت خطأ فى نظر البعض
ام مع فتح الحدود مع اخواتنا الفلسطينين بدون حواجز او جدر
بالرغم من تضليل الرأى العام
بس الحقيقه مش قادره اوصلها لوحدى
لو اقتنعت بالجدوى منها سأقوم بها بلا شك
شكرا جزيلا لدعوتك وان شاء الله تظهر الحقيقه قبل الموعد لاستطيع اخذ القرار

دمتى بخير