الاثنين، 31 مارس، 2008

فقط--- مكان


عندما تشدك خيوط سحريه لبقعه دون غيرها
خارج حدود النسيان
تقع فى آسرها لذاتها لا لتعلقك بشئ
يذكرك بمن تركك فيها
أو من مر بها من بنى الأنسان
تعلم انه لمغادرتك لها الوقت قد حان
ولكن لأن التعقيد صار جزءا منك
متشابك بكل قطعه
من ثوب ترتديه بها فتتلون فى عينيك
بريشه طبيعه الفنان
الذى اجاد رسمها لتكونا معا روح بثوبان
ثنائيه جميله جمعت كائنا حى الشعور
ومكان هناك ---- كان
رائحه تميزها دون غيرها تسبق وصولك لها
وتحمل داخلك أهم عنوان
عيون تخترق جدران المبانى وأجساد البشر
تبحث عن قلب ينبض فقط بحروف اسم
محفور بخريطه الوجدان
فضاء رحب من الأحلام صار يربطنى
ودون غيره بهذا المكان

هناك 4 تعليقات:

Ahmed Al-Sabbagh يقول...



كلمات رائعة وقوية

تحياتى لكى

أحمد


بسنت يقول...

شكرا لمرورك وتشجيعك الدائم
دمت بخير دايما

بسنت

مجدي طه أحمد يقول...

من يكتب مثل هذه الكلمات يتمتع بخبرة في الكتابة وقدرة علي التأثير في الاخرين . تقبلي خالص تحياتي علي كلماتك الرائعة

بسنت يقول...

شكرا على مرورك العطر
وتقبل خالص مودتى