الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014

سألقاك هناك




           يضعنا محمود درويش بتساءله فى قصيدته 
               " فى بيت أُمي"  في مواجهة لسؤاله بقوله:
                              أم غيرت قلبك عندما غيرت دربك ؟
           للبحث عن الإجابة والتى أوجدها الكاتب والطبيب الأفغاني الأصل 
          والأمريكي الجنسية  :خالد حسيني في الثلاثة أعمال التى صدرت له 
       والتى أستهلها برائعته ( عدّاء الطائرة الورقية ) 2003 بترجمتها 
            للعربية  ل منار فياض عن دار دال للنشرحيث يجعلنا  
                      ندرك كما قال  بأنه
         " من الأفضل أن تؤلمك الحقيقة من أن تضحك على نفسك
              بالكذب"
          وذلك من خلال السرد لحياة الشاب الأفغاني أمير والذى هرب مع
           والده  من ويلات الحرب بأفغانستان كلاجئ  ثم كمواطن  أمريكيا
           إلا أنه ظل يبحث عن قلبه الذى تغير عندما تغير درب طفولته
          فتغيرحياته كلها  حتى يتلقى إتصالا هاتفيا من صديق أفغاني
          قديم لوالده ملقيا إليه طوق 
           لنجاه قلبه من  ذنبه والذى لازمه منذ تخلي عن رفيق 
         طفولته وخادمه حسّان بدافع من الغيرة والأنانية   وذلك حينما
        قال له صديق والده : أن هناك فرصة أخرى لتعود نقيا
        وفيما يشبه صكوك الغفران يتمسك أمير بصك غفرانه ليعود درب 
         قلبه له وقول صديق والده فيما يؤكد على إيجاد الدرب الصحيح
                         حينما قال له
        : أرجو أن تفهم هذا  ..رجل لا يملك ضمير لا يتعذب
        ويخوض أمير رحلة العوده لدربه بالبحث عن أبن حسان والذى 
        يكتشف أنه ليس خادمه ورفيقه فقط ولكنه أخ غير شرعى
        وغير شقيق له من أبيه  ويتضح من أحداث الروايه 
        أن الأب كان أيضا يحمل ذنبا إتجاه أبنه حسان الغير شرعي 
         وغيرمُعلن وللخلاص من هذا الذنب كان يساعد 
            أصدقاؤه ويفعل الخير الكثير حتى أنه قام ببناء ميتم  .
        وخلال رحلته لوطنه الأم أفغانستان وهى عوده لماضيه بأخطاؤه 
        فيه يظهر كعودةكل مهاجر فى الشتات  ترك وطنه فى ويلاته وحربه 
              وخرابه وهرب للنجاة بنفسه  
        هى عودة للجذور وأن هذا الماضى حاضر  كما يقول (حسينى ) 
        فى روايته : لكنهم مخطئون فيما قالوه عن الماضى
        لقد تعلمت كيف أدفنه إلا أنه دائما يجد طريق عودته
          وهكذا يعود الماضى مع خلفيه للحياة من العهد 
         الملكي ثم الإنقلاب الغير دموى ثم ظهور المعارضة والإجتياح
           السوفيتى وبداية الحرب وهروب الكثيرين من الشعب 
           السلمي كلاجئيين للدول المجاورة فى المخيمات وهجرة الأخرين 
          لأمريكا وظهور الحركات الجهادية الإسلامية كمقاومة للعدو 
         الخارجي بداية ثم على الشعب نفسه المخالف لمعتقداتهم
         المتشددة فى صورة حركة طالبان ومحاولة تطبيق الإسلام 
        الأصولي بصورة جاهلية متنافية مع الإسلام الدين 
         السمح العظيم ووضح الكاتب عورات المجتمع بصورة أشخاص
        منحرفة فكرا وسلوكا قبل الحرب وهى نفسها بإنحرافها بعد
      الحرب ولكن تسايرا مع نظام الحكم وبنظرة على عالمنا العربى
        نجد تشابه بشكل يتطابق مابعد ربيع الثورات العربية 
       فى الشتات  لكثيرين من الشعب السورى والليبى والعراقى وظهو
        حركة مشابهه لطالبان وهى داعش وكأن التاريخ يتكرر بنفس
        المشاهد في فيلم قديم حديث يُعرض بلا مشاهدين للعظة
        والفهم  وإن كان أمير وجد خلاصه بتكفير ذنبه ووجد دربه فى 
        حياه المهجر كما يقول عن أمريكا بأنها كنهر لا يتوقف 
        لا يهتم بالماضى يترك ذنوبه تغرق فى القاع فتظهر كمكان بلا
          أشباح بلا ذكريات بلا أخطاء
          إلا أن الدرب دائما يكتمل عندما يتصالح الإنسان مع ماضيه 
         وذلك بالإحتفاظ بتذكار لا يموت عن ماضى جيد والعلاقات
        الإنسانية النقية مع الأخرين كوعد حسان 
                   لأجلك ألف مرة أخرى  
         وهى كما يقول (حسينى ) ضربة فرشاة ملونة فوق الرمادى
               على لوحة قاحلة وهى حياتنا
        ويكمل حسينى  إجابات دربة فى رائعته الثانية 
            " ألف شمس مشرقة "2007 
       وترجمتها للعربية ل مها سعود حيث يقول : 
          بالنسبة لى فإن ذلك هراء 
           وأخطر هراء على الإطلاق  كل هذا الكلام عن إننى من
           الطاجيك  وأنك من الباشتون وأنه من الهازارا وبأنها من
             الأوزبك كلنا أفغانيون  وهذا ما يهم "
        حيث يأخذنا معه فى رحلتين متوازيين لحياة أمرأتين من 
         جيلين مختلفين مريم وليلي وكيف أثرت العنصرية القبلية
         والحقد ومايترتب عليه
        من ظلم خاصة للنساءوفيما يشبه الشعار العنصرى الألماني 
         أطلق النار على النساء أولا
          نجد فى مجتمع الخراب والحرب والحركات المتشددة تنطلق 
       الإتهامات والعذاب والألم ليكونوا من نصيب المرأة وقد وضح ذلك 
             حسينى  فى مقولة والدة مريم   
          : تعلمى هذا الأن وتعلميه جيدا يا أبنتي كما إبرة البوصلة 
              تشير إلى الشمال فإن أصبع الرجل يجد دائما 
          أمرأة ليتهمها  تذكرى ذلك يا مريم "
         فنجد مريم الطفلة ضحية والديها وعدم أعتراف والدها الثرى
      بنسبها فتظل غير شرعية مهملة وتعيش منعزلة مع والدتها 
حتى تتمسك بوالدها ولحظة تخليه عنها وأنتحار
 الأم وإجبارها للزواج من رشيد الأكبر منها سنا ليكون زوج 
           قاسى غليظ  وتتداخل حياتها بظهور ليلي التى يتزوج منها
           رشيد فى لحظة ضعفها وبحثها عن ملجأ 
           بعد فقد والديها فى غارة من الحرب الدائرة بأفغانستان  
           وبعد أنفصالها وضياعها من حبيب الطفولة والمراهقة طارق
                 وتدور الدائرة بحياة كلتاهما
           لتتشابك الدائرة فى النهاية فى علاقة إنسانية 
         تنشأ بين المرأتين أو الضرتين  مع ظلال من حياتهما ومن القمع الذى 
            يمارس على المرأةفى بيتها أو فى الشارع وفى الملبس حتى
             فى التعليم لتحرم المرأة تقريبا من كل حقوقها فى 
         الحياة الكريمة مرة بأسم الحرب والخراب ومرة بأسم الدين والشريعة 
            فى مقارنة شديدة الغرابة بين الماضى والحاضر لوضع 
           ودور المرأة الأفغانية و يذكرنا ذلك بالوضع المعاصر وفى 
         قضيه مالالا الطفلة التى مُنعت من حقها فى التعليم حتى تم 
            أستهدافها من قبل المتشددين دينيا بأعتبارها خارجة عن 
        الشريعة  وصور القهر فى ألف شمس مشرقة تظهر أيضا  فى قهر 
          الفقير ومجرمين الحرب للشعب بصورة كاملة لبلد يقاوم من
         أجل إيجاد دربه الصحيح  ولأن القلب دائما يبحث عن العودة 
                لنقاءه يستشهد حسينى بكلمات حافظ  القائل  
              : سيعود يوسف إلي كانون .... لا تحزن
                 وستتحول الخيام إلي حدائق ورد .... لا تحزن
                  إذا كان الطوفان سيصل ليغرق كل شئ حي
               سيكون نوح مرشدك في عيون التايفون
                                  لا تحزن 
          يظهر الأمل فى لقاء ليلى ب طارق ونهاية رشيد بقتل مريم له
         ومن ثم قتلها على يد طالبان وبحث ليلى عن خلاص مريم 
          بزياتها للكوخ الذى شهد حياتها مع أمها  ثم زيارتها
         لمعلم القرأن لمريم (الملا فايز ) لتجد صندوق  لمريم من 
         والدها جليل تركه قبل موته  تاركا لها به ميراثها ورسالة 
         فى صورة تكفير عن ذنبه وخلاصه بأعتراف ضمنى أخير
         ببنوتها وبندمه على عدم إحتضانها وضمه لها وعقاب ذلك 
            فى حياته وأسرته مخاطبا مريم  
                : أتمنى ألا تفكرى أننى أحاول شراء مغفرتك لكن
                  أن تمنحينى الثقة بمعرفة أن 
                 غفرانك ليس لبيع ولم يكن أبدا  كذلك

                 أنا لا أعطيك إلا .. رغم أنه متأخر  
                 ما كان لك طوال الوقت
                  وتعود ليل لدربها ولقلبها مع طارق وأولادها لتبرز
                         كلمات صائب أي تبريزى 
         والتى أستعان بها (حسينى ) فى تسمية روايته الثانية للأم الوطن 
               لا أحد يستطيع أن يعد الأقمار التى تشع 
                      على أسطحها  …. 
            أو الألف شمس مشرقة التى تختبئ خلف جدرانها
           وفى إجابته الثالثة  والتى تأكد ما وضحه حسينى  فى روايته 
            الاولى والثانية  لنا فى " ورددت الجبال الصدى " 2013 
            و ترجمتها للعربي يارا البرازي يقول حسينى 
           يقولون لك جد لنفسك هفا وعش لأجله لكن أحيانا لا تعرف
           إنك كنت تمتلك هدفا وتعيش لأجله إلا بعد إنقضاءه "
           فنجد طبيب التجميل اليونانى  ماركوس عرف طريقه وهدفه 
          فى مساعده كل من تشوه من جراء الحروب والكوارث
          والجرائم وفى السفر والتجوال والذى تبدأ الرواية بقراءته
          لرساله متروكه له من مالك القصر الذى يقيم به فى كابول 
          مع بعثة الإغاثة الإنسانية للشعب الأفغاني فيما بعد الإجتياح 
         الأمريكى لأفغانستان ونجد فى الرسالة كشف لكل الحلقات التى 
          سوف تتداخل والقلوب التى ستضل وتهتدي  خلال احداث الرواية 
           بداية من أعتراف نبيّ مالك القصر بأشتراكه وتفرقه لأبنه زوج 
         أخته بارى الصغيرةوجعل أسرة سليمان  صاحب القصر الذى يعمل
           به وزوجته نيلا يتبنوا باري لتترك بارى أخيها الشقيق 
          المتعلق بها عبدالله  بعد موت والدتهما وزواج والدهم من
        بروانه أخت نبي  وكيف عصفت الرياح ببارى الصغيرة بأنفصال
            سليمان وزوجته وأنتقالها لباري مع والدتها بالتبني نيلا 
          والتى لن تكتشف هذه الحقيقه إلا بوصول ماركوس لها عن
        طريق النت وإطلاعها على حقيقة جذورها وأسرتها وبحثها عن 
          أخيها لتفاجئ بوجود أبنه للأخ تحمل نفس أسمها بارى وهو
        يعنى الجنية بالفارسية ويظل القلب يبحث عن نقاؤه فنرى علاقة 
            بارى أبنه الأخ بوالدتها المريضة ثم والدها عبدالله المريض
           وعلاقة والدة الطبيب ماركوس بالفتاة تاليا المشوهه الوجه
               وكيف تغير تاليا من حياة ماركوس ووالدته 
         وبمعرفة بارى الكبيرة لطريقها الصحيح مع أسرتها وأولادها 
        وعودتها لجذورها ومعرفةعائلتها الحقيقية  نجد  حقيقة لا فكاك
          منها وهي أحتياج الإنسان للإنسان ليكتمل طريقه 
       وهو الذى أجاب عنه محمود درويش فى نهاية قصيدته ب
                      : عُد سالما
            والذى وضحها حسينى بأستعانته بكلمات الرومى فى
           مقدمة روايته الثالثة  :
                     خارج مضمار كل الأفكار
                    كل مفاهيم الخير والشر
                   الفضيلة والخطيئة
                 هناك مرج واسع بلا نهاية
                              سألقاك هناك 
                   
               ****************************
                               في العودة للتدوين                       

السبت، 16 أغسطس، 2014

صعبة الحياة





عدالحاجات الحلوة حواليك عدها 

وكل لحظة فرحة عشها وحسها 

ولربنا سلم أمورك كلها


دا هو عنده المبتدى والمنتهى 

ياترى اللى جاى أد اللى فات من عمرنا

مين اللى عارف بكرة إيه مكتوبلنا

لحظة ألم قلب إتظلم 

دمعة فراق فرحة لقا

 صعبة الحياة وهينة


قاسية وساعات حنينة

السبت، 25 يناير، 2014

facebook & other drugs





مع الأعتذار لأسم الفيلم المقتبس منه العنوان فالكلام موجه للذين
يقضون أكثر من 3 ساعات يوميا على الفيس بوك بأنتظام فقط
 الغير ذلك : مبروك أنتم تمام  

فى كل مرة هتقرر تبتعد لظروف قهرية أو إرادية عن الفيس بوك بعد مشوارك
اليومى لشئ أصبح  أساسى فى حياتك وإن كان ترفيه أو شغل
 أو غير ذلك فأنت بتحط نفسك
فى مواجهة عدة خيارات وستكتشف أشياء مهمة دعنى أخبرك عنها لتضع
أحتياطاتك لما ستواجه يا حلو :

أولا : سيتأكد لك بلا أدنى شك أنك مدمن  حقيقى للفيس بوك 
وستلاحظ توافر أعراض أنساحبه من دمك لو كنت قوى الملاحظة لنفسك
بداية من مودك السئ أنتهاءا بغصبك أحيانا كثيرة بدون سبب واضح لك وللأخرين

ثانيا : ستجد لديك وقت فراغ كبير لكل الحاجات اللى متأجلة
وقاعد تأخر فيها زيادة وتهرب منها علشان ما تعملهاش وعامل حجتك
الجاهزة أصل مافيش وقت خاصة لو كانت مذاكرة  هيكون الوقت كاف
ومع ذلك بردوا مالكش مزاج تعملها

ثالثا : لو نويت تقضى وقت فراغك الكبير دا مابعد
الأشياء الأساسية من شغل وطبخ وما يلزمهما فى مشاهدة أفلام
محملها عندك على اللاب أو هتشوف الأفلام اللى مترشحالك
ونفسك تشوفها يبقى أنت كدا وقعت فى الفخ التانى
 أنت بتسيب الكوكايين للترامادول مع توافر دماغك العالية فى الاتنين
كلهم أدمان ما تبقاش عنيد

رابعا : أما لونويت مثلا أنك تخلص الكتب اللى أشتريتها 
واللى حملتها على اللاب تبقى كدا أنت وقعت فى الفخ التالت
أنت بتسيب الكوكايين للزقة النيكوتين هتكون هنا فايق فايق
وتعود بإجابية كمان وهتخلص من كل السموم المتعلقة
بسذاجتك  وهدخل بنفسك سموم الفكر الحر والحريات والأفكار الكبيرة
جدا عليك والواسعة كمان وهتشحن مشاعر وعواطف وقصص أنت مش قدها 
أنت وقعت ومحدش سمى عليك يا قارئ بيه
أو يا قارئة هانم

خامسا : أما لو نويت تعقل كدا وهتعمل حركات جريئة وهتزور أصحابك
اللى زعلانين من قلة سؤالك عليهم بالتليفون أو بالزيارة

فنصيحتى بلاش الموبايل خاصة العرض بتاع 1000 دقيقة
و100 رسالة بلاش أحسنلك لأنك هتجيب لنفسك صداع نصفى 
بمحض أرادتك الحرة روح زورهم أرحم بس أستحمل النص ساعة
مع أصحابك اللى مختارهم بمحض أرادتك .. فاكر...
وخليها مفاجأة وخليك هادى وأنت بتسمع كل الحكايات والأعترافات
وأفتكر إن هيجيلك يوم وهتبقى زيهم .. أدعيلهم
بس ربنا يهديهم ويهديك وكل واحد يشوف حاله

سادسا : هتعمل حركة حلوة بجد بقى وهتكون ودود وحلو كدا
وهتزور الأقارب والمعارف من الدرجة الأولى أستلم بقى 
روشتات العلاج كلها (دا لو صيدلى ) أو ما يتعلق بشخصك
الكريم والحبوب عليهم من تفنيط وتفتيش كامل بداية
من أول ما بتصحى الصبح لغاية بتقبض كام؟
ومرورا بكل حكايات النميمة على البيوت
أنتهاءا بحفلات الزواج وسرادقات العزاء
أما لو كانوا من مشاهدى التليفزيون المصرى بقنواته الخاصة 
 يبقى الحكايات على السياسة خليك كول وبارد
وحاول ما تخسرشهم والأفضل ما تقولهمش أنت أنهى تيار
 سياسى من الأول
أما لو كانوا من دورك وما فوق فغالبا المواضيع المعتادة عن الجواز 
وسنينه وسين وجيم  وأخر الخيانات وأخر الفضائح
أنتهاءا أنت بتشترى لبسك من فين؟

سابعا : أه حرمت ولا لسه ؟ عايز تخرج وتروق وتشوف نفسك فى الشارع
أنا مش هتكلم أنتى ( البنات تحديدا ) عارفة اللى فيها
أما الشباب  فأخرج لما نشوف أخرتها


النهاية : أنا شخصيا حرمت وعرفت إن اللى قال معرفة الناس كنوز
ما كنش يعرف الناس أصلا وكان يقصد غالبا واحد أو واحدة أتعرف عليهم لشخصهم المتفرد من نوعه ودا أكيد قبل ما يزعل معاهم أو يفترقوا
وأكيد ما كنش ليه حساب على الفيس بوك
ولم يعرف الإدمان من قبل
أنت قدامك حلين:  يا تستمر فى علاجك وهتخف ماتخفش
يا ترجع لل drug بتاعك بس ما تشتكيش تانى

الأربعاء، 22 يناير، 2014

عن أشيائى 2

 
 ل معرض الكتاب ال 45
وفى  بلد المحبوب
والتى صدق من سماها قاهرة
وفى  فصل الشتاء 
 وفى التحية الواجبة ل Jake ...أرحم مش كده
 وحكمة عمر طاهر 
اللى يحب لازم يتعالج
فلنسعد يا خير رفيق



الخميس، 2 يناير، 2014

والمهنة صيدلى 5


بداية: من خرج في 30 يونيو كراهية في «الإخوان» فإن الإخوان قد سقطوا
ومن خرج دفاعا عن الحرية والكرامة والعدل فإن معركته لم تنته بعد ويبدو أنها لن تنتهي قريبا *

 الواحد بيحاول كتير يفصل الامور السياسية عن مهنية شغله لكن للأسف
لا يمكن يكون فى أنفصال لأننا ببساطة فى مصر ولا علاج لذلك
 المهم أنتهى أمر مصر المصغرة ( كما سبق أن ذكرت فى بوست صيدلى 4)
فى الشغل الذى  كان بدأ عهد مختلف مع 
الثورة الداخلية على المدير القديم وحل المدير الجديد
الذى حاول كما أعتقد أن يصلح ما أفسده الدهر على قدر إمكانياته
التى لم تكن على قدر المسئولية والموقع 
فلا إصلاح جذرى ولكن طبعا لا تعسف كما السابق
 لكن بالتأكيد ليس بالثورة والأحلام التى كنا نرغب بها
 ولكن للحق حدثت تغيرات مع بعض من الفاسدين فى مواقعهم بإبعادهم 
عن مكان عملهم لمكان أخر بنفس الإدارة وهذا كان شئ ثورى حقيقى 
وإن كان متأخر ولكنه حدث
و أهم شئ هو المختص بتلقى الرشاوى أُبعد عن مكانه
هذا وأستراح العاملين إلا المتضررين لسببين الأول : لأن الجديد بدلا منه أخوان
ثانيا: لأنه ليس واحد منهم فاسد الشئ المستفز فى هذا الأمر بصرف النظر هل 
كان هناك من هو أكفأ منه السؤال هو هل الشخص الجديد نظيف اليد ويفعل
عمله على أكمل وجه لماذا لم يسأل أحد نفسه هذا السؤال؟
الحق انه كذلك وانتهت الرشاوى تماما فى هذا الجانب ولكن طبعا مناصرين
النظام الفاسد القديم لن يعجبهم مهما فعل لأنه ببساطه أخوان ولأن أمورهم لن تعد
تسييركما السابق وكنت أتمنى ألا يعجبهم لعمله ووضعه فى هذا المكان كموظف 
 وليس لأنه فقط أخوان دى مشكلتنا !!
المهم الأمور سارت كما سارت كل الدولة بالبركة وتسيير الأمور 
على قدر المستطاع ( رتق الثوب المهلهل)

على الصيدلى أن يمحو سلبيته
أُذكر مهنتك تذكرك
غب عنها تنسك**
 
جاء التجديد النصفى لإنتخابات النقابة
وأنتخبت قائمة الصيادلة المهنيين وهى تشبه قائمة الإستقلال بالنسبة
للأطباء التى فازت قائمتنا أيضا فازت 
الحقيقة أنى أيدتها بشدة وعملت دعاية لها أيضا ماعملتهاش
 أيام الأنتخابات الأولى لأنى كان نفسى فعلا فى وجود أعضاء غير مسيسين
 وغير أخوان والحمد لله فازت بأغلبية ولكن ظل العدد الأكبر لقائمة الأخوان
التى عددها أكبر لأن قائمة المهنيين لم تفز كاملة وهكذا
حدث تغيير فعليا ولكن ظلت الكلمة لد: عبد الجواد وجماعته بالنقاية
بدأ الأعضاء الفائزين فى عمل وكشف كثير من خبايا
الأعضاء القدامى وصل الأمر للأعلام ولقاءات تليفزيونية أيضا
والواحد كان فرحان بوجودهم الحقيقة فى النقابة العامة
لأنهم حركوا المياة الفاسدة الراكدة فيها
ولكن ظل الوضع كما هو عليه بالنسبة للكادر والذى عُرض
على مجلس الشورى فى هذه الأثناء وكنا تساوينا فيه مع
أطباء الأسنان وممكن نقول إننا كصيادلة بلعناه على مضض
ولكن مجلس الشورى لم يقره لعدم تواجد تمويل من وزارة المالية
هذا وبدأت المهاترات علينا كصيادلة فى غفوة من نقابتنا ولن أقول كبوة
لأنهم غافلين بالفعل وقامت نقابة الأسنان بتحركات عن كيفية
تساوينا فى الكادر وهم 6 سنوات ونحن 5 سنوات مع العلم أننا بعد السنة
الخامسة نظل عام كامل تدريب بالصيدليات العامة وبدون تكليف ثم بعد مرور هذا العام والذى يُكافئ سنة الأمتياز للأسنان نتكلف رسميا كصيادلة حكوميين بوزارة الصحة
لا أعرف ما الذى حدث تحديدا ولكن نزل الكادر لمستوى وقامة أدنى من
الأسنان لنلحق بطب علاج طبيعى وكلية تمريض ولا عذاء لنا
النقاية المُسيسة فى هذه الفترة كانت ضد المظاهرات التى تعطل العمل 
وعجلة الإنتاج فلم يتحرك أحد إلا بعض أعضاء قائمة الصيادلة المهنيين
الناجحين كأعضاء نقاية وحدثت وقفات للأسم العلمى ( أهم مشروع بعد الكادر للصيادلة ) وللعودة للتكليف للخريجين القدامى وشكرا

حيث يفقد المرء قدرة التصرف الواعى
تصبح  الحماقات منفذه الوحيد
ربما هى كانت عينها لحظة الفشل***

وحدث ثورة 30 يونيو والتى أيدتها بشدة ثم حدث الإنقلاب
على أهداف هذه الثورة والتاريخ يعيد نفسه لكن من البداية الأسوأ
فالقبض على الصيادلة الأخوان أو الأطباء تقريبا طال معظم من أعرفهم
ووصل للمدير بذات نفسه أما عن حقيقة دعمهم للإرهاب الفعلى لجماعتهم
ومسيراتهم من عدمه فالله أعلم ولكن تم أعتقال مديرى
ووكيل الوزارة والمحافظ  بمعنى لم يسلم أحد أخوان معروف
 ثم تم تعيين وكيل وزارة فلول أصلى من الحرس شديد التمسك بالفلولية
وكل ما يتعلق بها من وساطة وما شابه والإنتقام كما يجب أن يكون
ليس من الأخوان فقط طبعا ولكن كل من تمرد أساسا على النظام القديم
( الرحمة هنا واجبة على زمن مبارك على الأقل العدو كان واضح)
وتم تعيين مدير جديد بعملى ويُصنف كنظيف محترم ولكن سلبى من ناحية أهداف الثورة والعمل على ذلك فى فترة أعتقال السابق الأخوانى 
ودارت عجلة الأيام 
لنفاجأ كصيادلة حكوميين ليس فقط بالدونية التى أصبحنا فيها
ولكن أيضا بتغيير مشروع الكادر لمشروع أكثر أستفزازا
أسمة مشروع الحوافز والذى تتوارى عليه وزيرة الصحة والمسئولين
بوزارة الصحة ويسمونه بالكادر ( ضاع الحلم وأنتهى )
وفيه كصيادلة قلت  قيمة هذه الحوافز والتى تصل ل 500% على مدى سنوات تطبيقة لنُصدم أكثر أننا أصبحنا ماليا أقل من التمريض
وخرج من سباق الكادر صيادلة التأمين الصحى والأمانة العامة (مثل مستشفيات اليوم الواحد ومعاهد الأورام ) والمستشفيات الجامعة التعليمية
يعنى المصائب جاءت جمعا
وعليه العوض ومنه العوض
هنا ماذا فعلت نقابتنا المسيسة؟؟
أيام فض أعتصام رابعة والنهضة أمتلأت سماء حائط النقابة
بصور شهداء الصيدلة القتلى فى رابعة
طيب يا نقيبا أين صور شهداء الصيادلة الحكوميين اللى عايشين
ميتين فى دواوين الحكومة؟ فين مهنيتك؟ فين أنتهاك أدميتنا كل يوم فى عملنا؟
أنت نفسك فين من كل ذلك ؟أم الصيادلة فقط هم قتلى رابعة يا نقيب الأخوان؟؟؟
لا شئ كالعادة
وأفتكرت النقابة الذى كان محركها الأساسى كالعادة أعضاء قائمة
المهنيين علشان يلحقوا يلموا الدور ويصلحوا على قدر المستطاع
مع وجود أنقسامات رهيبة داخل النقابة وبعض النقابات الفرعية
فتم وتذكروا مؤخرا أن النقيب لازم يتعزل فعملوا جمعية عمومية كأعضاء تمرد للصيادلة  ومنشقين !!
وتم عمل جمعية أخرى موازية تدعمها النقابة نفسها  فى نفس اليوم 28 ديسمبر2013 للمطالبة بحق الصيدلى الحكومى للكادر الحقيقة
 فى اللحظة الفاصلة دى
كنت مؤيدة للجمعية العمومية الأصيلة للكادر وليس لعزل النقيب
لأن اللى عايز يعزل النقيب كان بدرى مش حاليا لأن لازم نتحد ولو 
مرة يتيمة فى حياتنا من أجل الكادر وزارة الصحة مش هتنتظرنا لما نعزل النقيب
ونشوف مين اللى هيمسك مكانه نلم اللى متكسر ونلزقه على قدر المستطاع
والحقيقة لم أستطيع الذهاب للظروف الأمنية وليس أكثر فأنا مؤيدة
و فعليا خرجت العمومية بقرار غياب أو أضراب جزئى يوم الأربعاء 1 يناير 2014
والإضراب من يوم 8 يناير 
طبعا هذه الإضرابات والمظاهرات حتى الغياب تأتى على كطبق من ذهب
لنقابتنا المسيسة الأخوانية لتؤيدها هنا طبعا لم تعد كل هذه الأشياء
تعطل العمل أو عجلة الإنتاج وطبعا كل الصيالة الأخوان أيدوا
ذلك فى هذا الوقت تأكيدا لمهنيتهم وليس أستكمالا لمخططاتهم
الحقيقية لم أؤيد يوم 1 يناير أطلاقا
 فأنا مع أننا كصيادلة نبدأ الأضراب أو الغياب 
طبقا لقرار العمومية ولكن بالتوازى تماما مع قرارات عمومية الأطباء
مش هنكدب ونألف هم الأكثر تأثيرا فلابد أن نكون معهم فهذا هو القوة
الحقيقية لنا كصيالة حكومين هذا ونحن جميعا فى أنتظار الأربعاء القادم
البداية الفعلية للإضراب والذى أدعمه  وموافقة عليه طبعا
حتى يقضى الله أمرا كان مفعولا
أو تعود كرامتنا فى كادر يحترمنا وتطبقه وزارة الصحة وليس مشروع حوافز
وكلام أعلام مضلل كالعادة للمصريين عن أسباب هذا الأضراب

وفى لحظات اللامبالاة الكبيرة التى أعيشها حاليا
وتماما أنفذها كما يجب 
أفعل كما يقول درويش دائما:
 هنا عند منحدرات التلال أمام الغروب
وفوهه الوقت
قرب بساتين مقطوعة الظل
نفعل ما يفعل السجناء
وما يفعل العاطلون عن العمل
نُربى الأمل
----------------------------------
*= تامر عزت
**= من مقولة لشرين أبوالنجا مع التعديل الكامل
***= واسينى الاعرج